ذات صلة

اخر الاخبار

إطلاق هاتف ريد ماجيك 9S برو عالميًا

أعلنت شركة ريد ماجيك "Red Magic" اليوم عن إطلاق هاتفها الجديد ريد ماجيك 9S برو "Red Magic 9S Pro" عالميًا، بعد أسبوعين فقط من تقديمه. سيكون هذا الهاتف هو الوحيد من سلسلة 9S المتاح دوليًا، حيث سيظل الإصدار الأقوى Pro+ حصريًا للصين.

اختراق جميع بيانات العملاء تقريبًا لشركة اتصالات أمريكية

اكتشف تفاصيل خرق البيانات الضخم في AT&T الذي أثر على جميع عملائها تقريبًا وكيفية تعامل الشركة مع هذه الكارثة الأمنية.

ميتا تلغي القيود على حسابات ترامب من فيسبوك وإنستجرام

أعلنت ميتا أنها لم تعد تفرض عقوبات صارمة على حسابات الرئيس السابق دونالد ترامب على فيسبوك وإنستجرام، مما يعني أنه سيعامل بنفس القواعد التي تنطبق على الجميع.

إطلاق هاتف تكنو سبارك 20 برو 5G في الهند

أعلنت شركة تكنو عن هاتفها الجديد سبارك 20 برو 5G، الذي تم الكشف عنه الشهر الماضي، وتم إطلاقه رسميًا في الهند. يتوفر الهاتف بألوان الأسود والأبيض الامع،

لافا تعلن عن هاتف Blaze X الجديد

أعلنت شركة لافا "Lava" الهندية عن إطلاق هاتفها الذكي الجديد، Blaze X، الذي يأتي مع شاشة AMOLED منحنية بحجم 6.67 بوصة ودقة FHD+ ومعدل تحديث 120 هرتز.

عودة هواتف هواوي الـ 5G على وشك الحدوث رغم حظر الولايات المتحدة


تقول شركات البحوث إن هواوي تكنولوجيز الصينية على وشك العودة بقوة إلى سوق الهواتف الذكية من الجيل الخامس (5G) بحلول نهاية هذا العام، وذلك وفقًا لتقارير من الشركات المتخصصة ورويترز، وهو ما يشكل تحولًا هامًا للشركة التي تعرضت لتدهور أعمالها في مجال الإلكترونيات الاستهلاكية بسبب حظر الولايات المتحدة على بيع المعدات.

ونقلاً عن مصادر صناعة، بما في ذلك موردي هواوي، أكدت ثلاث شركات بحثية مستقلة تغطي قطاع الهواتف الذكية في الصين أن هواوي ستكون قادرة على الحصول على شرائح 5G محليًا باستخدام تقدماتها في أدوات تصميم الشرائح النصف موصلة وبالتعاون مع شركة Semiconductor Manufacturing International Co (SMIC) لإنتاج الشرائح.

وعلى الرغم من رفض هواوي التعليق على هذا الأمر، فإن العودة إلى سوق الهواتف من الجيل الخامس ستكون انتصارًا للشركة التي واجهت تحديات كبيرة على مدار السنوات الثلاث الماضية. وقد بلغت إيرادات قسم المستهلكين في هواوي ذروتها في عام 2020 حيث بلغت 483 مليار يوان ($67 مليار) قبل أن تنخفض بنسبة تقرب من 50% في العام التالي.

كانت هواوي تنافس بشدة مع شركتي أبل وسامسونغ لتكون أكبر شركة للهواتف المحمولة في العالم، ولكن تقييدات الولايات المتحدة التي بدأت في عام 2019 أحدت من وضعها ومنعتها من الحصول على أدوات تصنيع الشرائح الأساسية لإنتاج نماذجها الأكثر تطورًا.

وقد وصفت الحكومات الأمريكية والأوروبية هواوي بأنها تشكل خطرًا على الأمن، وهو اتهام ينفيه الشركة. ونتيجة لذلك، لم تتمكن هواوي سوى من بيع كميات محدودة من هواتف 5G باستخدام الشرائح التي تم تخزينها.

وكنتيجة لذلك، تراجعت تصنيفات هواوي عالميًا في العام الماضي، حيث بيعت بشكل رئيسي هواتف 4G قديمة الطراز. ومع ذلك، تمكنت الشركة من تحقيق حصة سوق تبلغ 10% في الصين خلال الربع الأول من هذا العام، وفقًا لشركة الاستشارات كاناليس.

تقدر شركات البحوث أن شحنات هواوي من الهواتف 5G ستتراوح بين 2 إلى 4 ملايين وحدة، حيث تشير إحدى الشركات إلى نسبة إنتاج شرائح قابلة للاستخدام تقل عن 50%. وتوقعت الشركة الأخرى أن تصل الشحنات إلى 10 ملايين وحدة، دون تقديم مزيد من التفاصيل. في عام 2019، بيعت 240.6 مليون هاتف ذكي لهواوي عالميًا، ولكن تراجعت مبيعاتها بعد بيع وحدة هونور التي كانت تشكل حوالي خُمس الشحنات في ذلك العام.

وعلى الرغم من قطع الولايات المتحدة الطريق على هواوي لنظام التشغيل أندرويد من جوجل وخدمات المطورين التي تعتمد عليها معظم تطبيقات أندرويد، إلا أن خطط هواوي للعودة إلى الهواتف 5G تدعمها التقدمات التي حققتها الشركة في أدوات التصميم الإلكتروني لشرائح النصف موصلة. وتعتقد شركات البحوث أن برامج هواوي للتصميم الإلكتروني يمكن استخدامها مع عملية تصنيع شرائح SMIC لإنتاج شرائح بما يعادل 7 نانومتر، وهي شرائح قوية تستخدم عادة في هواتف 5G.

على الرغم من أن الولايات المتحدة منعت SMIC من الحصول على أداة تصنيع الشرائح المتقدمة المعروفة بـ”آلة EUV” من الشركة الهولندية ASML والتي تعد أساسية في عملية تصنيع الشرائح ذات التقنية 7 نانومتر، إلا أن هناك تشير إشارات تدل على أن SMIC تمكنت من إنتاج شرائح 7 نانومتر عن طريق تعديل الآلات البسيطة “DUV” التي يمكن لها أن تُشترى بحرية من ASML.

وأضافت الشركة الثانية للبحوث أنها لاحظت أن هواوي طلبت من SMIC إنتاج مكونات شرائح أقل من 14 نانومتر هذا العام لمنتجات 5G.

تشير نسبة الإنتاج المتوقعة التي تقل عن 50% لشرائح 5G إلى أن تلك الشرائح ستكون “مكلفة”، وفقًا لـ دوغ فولر الذي يبحث في مجال الشرائح في كلية كوبنهاغن للأعمال التجارية. وقال فولر: “إذا أرادت هواوي تحمل تكلفة ذلك، يمكنها أن تفعل ذلك، لكنني لا أرى مثل تلك الشرائح تنافسية من حيث السعر”.

على الرغم من هذه التحديات، يظل هواوي عازمة على استعادة مكانتها في سوق الهواتف الذكية من الجيل الخامس.