ذات صلة

اخر الاخبار

إطلاق هاتف ريد ماجيك 9S برو عالميًا

أعلنت شركة ريد ماجيك "Red Magic" اليوم عن إطلاق هاتفها الجديد ريد ماجيك 9S برو "Red Magic 9S Pro" عالميًا، بعد أسبوعين فقط من تقديمه. سيكون هذا الهاتف هو الوحيد من سلسلة 9S المتاح دوليًا، حيث سيظل الإصدار الأقوى Pro+ حصريًا للصين.

اختراق جميع بيانات العملاء تقريبًا لشركة اتصالات أمريكية

اكتشف تفاصيل خرق البيانات الضخم في AT&T الذي أثر على جميع عملائها تقريبًا وكيفية تعامل الشركة مع هذه الكارثة الأمنية.

ميتا تلغي القيود على حسابات ترامب من فيسبوك وإنستجرام

أعلنت ميتا أنها لم تعد تفرض عقوبات صارمة على حسابات الرئيس السابق دونالد ترامب على فيسبوك وإنستجرام، مما يعني أنه سيعامل بنفس القواعد التي تنطبق على الجميع.

إطلاق هاتف تكنو سبارك 20 برو 5G في الهند

أعلنت شركة تكنو عن هاتفها الجديد سبارك 20 برو 5G، الذي تم الكشف عنه الشهر الماضي، وتم إطلاقه رسميًا في الهند. يتوفر الهاتف بألوان الأسود والأبيض الامع،

لافا تعلن عن هاتف Blaze X الجديد

أعلنت شركة لافا "Lava" الهندية عن إطلاق هاتفها الذكي الجديد، Blaze X، الذي يأتي مع شاشة AMOLED منحنية بحجم 6.67 بوصة ودقة FHD+ ومعدل تحديث 120 هرتز.

جوجل تدعم شريط العنوان في جوجل كروم بالتعلم الآلي

أعلنت جوجل عن تحديث جديد لشريط العنوان، أو Omnibox، في Chrome 124 لأنظمة Mac وWindows وChromeOS، حيث تم استخدام نماذج التعلم الآلى لتقديم اقتراحات أفضل.

سابقًا، كانت Chrome تعتمد على مجموعة من الصُّيَغ المُنشأة يدويًا والمُعدلة يدويًا، والتي كان من الصعب تحسينها أو تكييفها لسيناريوهات جديدة. واحدة من الإشارات التي كانت تُستخدم هي “الوقت منذ آخر تصفح”، حيث يفترض أن كلما كان هذا الوقت أقل (أي كلما كنت قد تصفحت إلى عنوان URL معين مؤخرًا بمدة أقل)، كلما زادت أهمية هذه الإشارة.

وفقًا لـ جوجل، لم يتغير نظام التسجيل الذي يسمح بعرض/تصنيف عناوين URL واقتراح الاستعلامات بشكل كبير لفترة طويلة. ورغم أن نموذج التصنيف المدرَّب باستخدام التعلم الآلى كان الطريق المنطقي للتحسين، إلا أنه استغرق الكثير من المحاولات الخاطئة للوصول إلى هذا الحل، نظرًا لصعوبة استبدال الآلية الأساسية لميزة تُستخدم بمعدل مليارات المرات يوميًا.

ومن المتوقع أن يؤدي هذا النظام الجديد إلى تحسين شريط العناوين في Chrome بعرض اقتراحات الصفحات التي تكون أكثر دقة وصلة بالمستخدم. وستسمح هذه التحسينات لـ جوجل بجمع إشارات حداثة أكبر، وإعادة التدريب، وتقييم النماذج بشكل دوري مع مرور الوقت. ومن بين التحسينات التي قام بها النموذج مع الوقت منذ آخر تصفح، أنه عندما يكون الوقت منذ التصفح قصيرًا للغاية، يقلل النموذج من نسبة الصلة، حيث يتوقع أن يكون المستخدم قد تصفح إلى عنوان URL غير الذي كان يبحث عنه في الأصل.

وفي المستقبل، تنوي جوجل دمج إشارات جديدة، مثل التفريق بين وقت اليوم، لتحسين صلة النتائج. كما تبحث الشركة أيضًا في تدريب نماذج مخصصة لبيئات معينة. يُشير الفريق إلى أن هذا النهج الجديد متاح حاليًا على أجهزة الكمبيوتر الشخصية، ولكن من الممكن أن تُستهدف الإصدارات المستقبلية استخدامات الجوّال والشركات والتعليم.