ذات صلة

اخر الاخبار

أوبن إيه آي تقدم نموذج GPT-4o ميني بسعر رخيص

أعلنت شركة أوبن إيه "OpenAI" عن إطلاق نموذج GPT-4o...

إطلاق هاتف ريد ماجيك 9S برو عالميًا

أعلنت شركة ريد ماجيك "Red Magic" اليوم عن إطلاق هاتفها الجديد ريد ماجيك 9S برو "Red Magic 9S Pro" عالميًا، بعد أسبوعين فقط من تقديمه. سيكون هذا الهاتف هو الوحيد من سلسلة 9S المتاح دوليًا، حيث سيظل الإصدار الأقوى Pro+ حصريًا للصين.

اختراق جميع بيانات العملاء تقريبًا لشركة اتصالات أمريكية

اكتشف تفاصيل خرق البيانات الضخم في AT&T الذي أثر على جميع عملائها تقريبًا وكيفية تعامل الشركة مع هذه الكارثة الأمنية.

ميتا تلغي القيود على حسابات ترامب من فيسبوك وإنستجرام

أعلنت ميتا أنها لم تعد تفرض عقوبات صارمة على حسابات الرئيس السابق دونالد ترامب على فيسبوك وإنستجرام، مما يعني أنه سيعامل بنفس القواعد التي تنطبق على الجميع.

إطلاق هاتف تكنو سبارك 20 برو 5G في الهند

أعلنت شركة تكنو عن هاتفها الجديد سبارك 20 برو 5G، الذي تم الكشف عنه الشهر الماضي، وتم إطلاقه رسميًا في الهند. يتوفر الهاتف بألوان الأسود والأبيض الامع،

يوتيوب يفرض قيودًا عمرية جديدة على مقاطع الفيديو المتعلقة بالأسلحة

فرض يوتيوب بصمت تغييرات جديدة في سياساته، تتضمن قيودًا عمرية على بعض مقاطع الفيديو المتعلقة بالأسلحة ومنع محتويات أخرى تمامًا. سيتم حظر المحتوى الذي يعرض الأسلحة النارية المصنوعة يدويًا والأسلحة الأوتوماتيكية للمشاهدين الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا، في حين سيتم حظر الدروس التعليمية حول كيفية إزالة أجهزة الأمان بغض النظر عن العمر. ستدخل هذه السياسة الجديدة حيز التنفيذ في 18 يونيو.

وجاء في توضيح على صفحة سياسة الأسلحة النارية في يوتيوب: “اعتبارًا من 18 يونيو 2024، سيتم حظر بعض المحتويات التي تعرض كيفية إزالة أجهزة الأمان. وسيتم تقييد العمر للمحتوى الذي يعرض استخدام الأسلحة النارية المصنوعة يدويًا، الأسلحة الأوتوماتيكية، وبعض ملحقات الأسلحة.”

ووفقاً لموقع Engadget التقني، أوضح خافيير هيرنانديز، المتحدث باسم يوتيوب، قائلاً: “هذه التحديثات على سياسة الأسلحة النارية هي جزء من جهودنا المستمرة للحفاظ على سياسات تعكس الحالة الحالية للمحتوى على يوتيوب. على سبيل المثال، أصبحت الطباعة ثلاثية الأبعاد أكثر انتشارًا في السنوات الأخيرة، لذا نحن نوسع قيودنا على المحتوى الذي يتناول الأسلحة المصنوعة يدويًا. نحن نراجع بانتظام إرشاداتنا ونتشاور مع خبراء خارجيين لضمان وضع الحدود في المكان المناسب.”

وأشار يوتيوب إلى أن الحظر سيطبق على الاستخدام الحقيقي للأسلحة النارية ولن يشمل ألعاب الفيديو أو مقاطع الأفلام أو المحتويات الفنية الأخرى. قد تجعل المنصة أيضًا استثناءات للمحتوى الذي يخدم المصلحة العامة، مثل لقطات عسكرية أو شرطة أو مقاطع أخبار أو فيديوهات من مناطق الحروب.

جاء هذا التغيير بعد عام من دعوة مشروع الشفافية التقنية (TTP)، وهي مجموعة مراقبة غير ربحية، يوتيوب لوقف توصية محتوى متعلق بالأسلحة لحسابات الأطفال التي أنشأتها المنظمة لمعرفة مدى سهولة دفع خوارزميات المنصة للمستخدمين القاصرين نحو مقاطع فيديو تتعلق بالأسلحة. أنشأ الباحثون أربعة حسابات، اثنان منها يتظاهران بأنهما صبيان في التاسعة من العمر واثنان آخران يتظاهران بأنهما صبيان في الرابعة عشرة من العمر. شاهدت الحسابات قوائم تشغيل لمقاطع فيديو عن ألعاب الفيديو مثل Halo وGrand Theft Auto وLego Star Wars وRoblox، وقام الفريق بمراقبة الحسابات لرؤية التوصيات التي تظهر.

وفي تلك الدراسة، تبين أن يوتيوب أوصى بمحتوى عن الأسلحة وإطلاق النار. تضمنت هذه الفيديوهات مشاهد تصور حوادث إطلاق نار في المدارس وأحداث إطلاق نار جماعية أخرى؛ وعروضًا بيانية توضح مدى الضرر الذي يمكن أن تسببه الأسلحة لجسم الإنسان؛ ودروسًا تعليمية لتحويل المسدسات إلى أسلحة أوتوماتيكية بالكامل.

تضمنت مقاطع الفيديو الموصى بها فتاة صغيرة تطلق النار ودروسًا لتحويل المسدسات إلى أسلحة أوتوماتيكية بالكامل. كان بعض هذا المحتوى يُروج له بالإعلانات.

بعد تقرير TTP العام الماضي، طلب مدعي عام مانهاتن ألفين براج الاجتماع مع الرئيس التنفيذي ليوتيوب نيل موهان لمناقشة سبب سماح المنصة بالدروس التعليمية حول “الأسلحة الشبحية”، الأسلحة التي يتم تجميعها باستخدام أجزاء مطبوعة ثلاثيًا أو مكونات من مجموعات.

أشاد مشروع الشفافية التقنية بتغيير السياسة لكنه حذر من أن الاختبار الحقيقي سيكون في كيفية تنفيذ يوتيوب لها بصرامة. وقالت مديرة TTP، كاتي بول، في بيان صحفي: “تغييرات سياسة يوتيوب لتقييد المحتوى المتعلق بالأسلحة خطوة في الاتجاه الصحيح، نظرًا لأن الأسلحة النارية هي السبب الأول للوفاة للأطفال والمراهقين في أمريكا، لكن من غير الواضح لماذا استغرق الأمر وقتًا طويلًا لمعالجة المشكلة. كما هو الحال دائمًا مع يوتيوب، الدليل الحقيقي على التغيير هو ما إذا كانت الشركة ستنفذ السياسات التي لديها. حتى يتخذ يوتيوب إجراءات حقيقية لمنع وصول مقاطع الفيديو عن الأسلحة والعنف المسلح إلى القاصرين، تظل سياساته كلمات فارغة.”