ذات صلة

اخر الاخبار

فيفو تطلق رسمياً إصدار جديد من هاتف Y200

أعلنت شركة فيفو اليوم عن توسيع سلسلة هواتف Y200 في الصين بإصدار جديد يحمل اسم Y200. هذا الإصدار الجديد يتميز بمعالج Snapdragon 6 Gen 1،

آيفون 16 برو ماكس سيأتي ببطارية عالية الكثافة

شاهدنا مؤخرًا صورًا مقارنة بين iPhone 15 Pro Max وiPhone 16 Pro Max القادم، التي تبرز الفروقات في الحجم بين الجهازين. الآن، المحلل Ming-Chi Kuo

يوتيوب ميوزيك يطرح تصميم التدرج اللوني على آيفون

في السابق، كان YouTube Music يعتمد على لون ثابت مستند إلى صورة الألبوم لخلفية "التشغيل الآن". الآن، يضيف التصميم الجديد تدرجًا لونيًا يتراوح بين الفاتح في الجزء العلوي والداكن في الجزء السفلي، مما يساعد على إبراز أزرار التشغيل/الإيقاف المؤقت، التالي/السابق، التبديل، التكرار، بالإضافة إلى شريط التمرير ومجموعة الأزرار.

آيفون 17 Slim سيكون أغلى من آيفون 17 برو ماكس

أعلنت آبل أنها ستقوم بإعادة تشكيل خط إنتاج آيفون العام القادم، متخلية عن نموذج Plus لصالح نموذج Slim. كنا نعتقد أن iPhone 17 Slim سيكون بديلاً لنموذج Plus، لكنه سيكون أنحف فقط.

قبل الإعلان الرسمي… فيديو فتح علبة بوكو F6 برو

على الرغم من أننا نعرف الكثير بالفعل عن تصميم ومواصفات الهاتفين، إلا أن تأكيد هذه المعلومات يأتي هذه المرة عبر فيديو فتح علبة هاتف Poco F6 Pro الذي ظهر على موقع Dailymotion.

أبل تنفق ملايين الدولارات لتطوير مشروع الذكاء الاصطناعي

أبل تخصص مواردها المالية بشكل كبير، بل يقال إنها تصل إلى “ملايين الدولارات يوميًا”، لتطوير مشروعاتها في مجال الذكاء الاصطناعي وذلك وفقا لتقرير حديث من موقع The Information. تعتزم الشركة بجدية العمل على تطوير العديد من النماذج الذكية في وقت واحد عبر عدة فرق داخل المنظمة.

إحدى الوحدات البارزة في آبل، والتي أطلق عليها اسم “النماذج التأسيسية”، مخصصة للذكاء الاصطناعي المحادثة. تضم هذه الوحدة نحو 16 عضوًا، بما في ذلك مهندسون سابقون من جوجل، وتعمل تحت إشراف جون جياناندريا، رئيس آبل للذكاء الاصطناعي. تم تعيين جياناندريا في عام 2018 بمهمة تحسين قدرات سيري “Siri”. ولافت للنظر أن جياناندريا أعرب عن شكوكه لزملائه بشأن الفائدة العملية للروبوتات الدردشة التي تعتمد على نماذج الذكاء الاصطناعي.

تتجاوز جهود آبل في مجال الذكاء الاصطناعي الإطار الزمني للمحادثات. حيث ان وحدة الذكاء البصري تركز على إنشاء نموذج لتكوين الصور. بالإضافة إلى ذلك، تعمل مجموعة منفصلة على البحث في “الذكاء المتعدد الوسائط”، الذي يمكنه التعرف على الصور والفيديوهات والنصوص وإنتاجها.

تتنوع تطبيقات هذه النماذج الذكية المتعددة. آبل تعمل على تطوير روبوت دردشة يهدف إلى التفاعل مع العملاء الذين يستخدمون خدمة AppleCare. وبالإضافة إلى ذلك، هناك نموذج ذكاء اصطناعي آخر قيد التطوير لتبسيط عمليات التشغيل التلقائي للمهام المعقدة ومتعددة الخطوات عند التفاعل مع سيري.

وفقًا للمشاركين في المشروع، تم تدريب أكثر تطورًا من نموذج اللغة الكبيرة (LLM) لدى آبل، المعروف داخليًا بـ Ajax GPT، بدقة على “أكثر من 200 مليار معلم”، وهو أكثر قوة من تكنولوجيا GPT-3.5 التي قدمتها OpenAI والتي تشكل أساس الإصدار الأول من ChatGPT الذي تم إطلاقه في العام الماضي. يجدر بالذكر أن نموذج Ajax GPT تم تطويره في البداية للاستخدام الداخلي، وفقًا لتقارير سابقة نشرتها وكالة بلومبرج، وهو ما زال محصورًا بشكل واضح داخل حدود آبل.