ذات صلة

اخر الاخبار

فيفو تطلق رسمياً إصدار جديد من هاتف Y200

أعلنت شركة فيفو اليوم عن توسيع سلسلة هواتف Y200 في الصين بإصدار جديد يحمل اسم Y200. هذا الإصدار الجديد يتميز بمعالج Snapdragon 6 Gen 1،

آيفون 16 برو ماكس سيأتي ببطارية عالية الكثافة

شاهدنا مؤخرًا صورًا مقارنة بين iPhone 15 Pro Max وiPhone 16 Pro Max القادم، التي تبرز الفروقات في الحجم بين الجهازين. الآن، المحلل Ming-Chi Kuo

يوتيوب ميوزيك يطرح تصميم التدرج اللوني على آيفون

في السابق، كان YouTube Music يعتمد على لون ثابت مستند إلى صورة الألبوم لخلفية "التشغيل الآن". الآن، يضيف التصميم الجديد تدرجًا لونيًا يتراوح بين الفاتح في الجزء العلوي والداكن في الجزء السفلي، مما يساعد على إبراز أزرار التشغيل/الإيقاف المؤقت، التالي/السابق، التبديل، التكرار، بالإضافة إلى شريط التمرير ومجموعة الأزرار.

آيفون 17 Slim سيكون أغلى من آيفون 17 برو ماكس

أعلنت آبل أنها ستقوم بإعادة تشكيل خط إنتاج آيفون العام القادم، متخلية عن نموذج Plus لصالح نموذج Slim. كنا نعتقد أن iPhone 17 Slim سيكون بديلاً لنموذج Plus، لكنه سيكون أنحف فقط.

قبل الإعلان الرسمي… فيديو فتح علبة بوكو F6 برو

على الرغم من أننا نعرف الكثير بالفعل عن تصميم ومواصفات الهاتفين، إلا أن تأكيد هذه المعلومات يأتي هذه المرة عبر فيديو فتح علبة هاتف Poco F6 Pro الذي ظهر على موقع Dailymotion.

آبل ستُطلِق تحديثًا لمعالجة مخاوف الإشعاع في iPhone 12


تستعد آبل لإصدار تحديث للبرمجيات لمعالجة مخاوف الإشعاع المُزعمة بشأن هواتف iPhone 12 التي تبلغ من العمر ثلاث سنوات بعد أن اتهمت الجهات الرقابية الفرنسية أن الهاتف يتجاوز مستويات الإشعاع المناسبة. حيث قامت فرنسا بوقف بيع الهاتف بعد توصيات من هيئة مراقبة الإشعاع في البلاد (ANFR)، ولكن آبل تنفي الاتهامات ويبدو أنها تلقي باللوم على بروتوكولات اختبارات الدولة الأوروبية، كما ذكرت وكالة رويترز.

وفي هذا الصدد، أكدت آبل مرة أخرى أن هذا ليس قلقًا من السلامة وأشارت إلى أن الهاتف تم اعتماده من قبل هيئات دولية متعددة كمتوافق مع معايير الإشعاع العالمية. تحديث البرمجيات لن يعدل مستويات الإشعاع، حيث يتعلق هذا بمشكلة الأجهزة، ولكنه سيتيح “استيعاب البروتوكول المستخدم من قبل المنظمات الفرنسية.” لذلك يبدو أن آبل تعتقد أن التصحيح البرمجي سيكون كافيًا للسماح لهواتف iPhone 12 بتجاوز اختبارات الإشعاع المستقبلية، معربة عن تطلعها “لاستمرار توفر iPhone 12 في فرنسا.”

لقد قامت فرنسا بتغيير قوانينها في عام 2020. وأضافت مراعاة الأطراف، مثل الأيدي، عند اختبار مستويات الإشعاع ومعدل امتصاص الطاقة عبر تردد الراديو من قبل الجسم باستخدام جهاز معين. يُطلق عليه معدل امتصاص الطاقة المحدد (SAR.) خلال اختبارات SAR التي أجريت حديثًا في البلاد، وجد المراقبون أن هواتف iPhone 12 تتجاوز مستويات الامتصاص العادية للطاقة عند استخدام الهاتف، على الرغم من أنها اجتازت الاختبار عند النظر في الرأس والجسم.

وقدمت بلجيكا والدانمارك مساعدات لآبل في هذا الصدد، حيث قال وزير الترقية الرقمية البلجيكي، ماثيو ميشيل، إن الاختبارات المحلية كانت “مطمئنة” ونصح بعدم تعليق مبيعات الهواتف. وانضمت ايضا هيئة السلامة الدنماركية إلى هذا الموقف، مشيرة إلى أنها ليست لديها مخاوف بشأن مستويات الإشعاع في iPhone 12. قد أبدى خبراء صناعة أيضًا آرائهم، مؤكدين أن النتائج لا تشير إلى وجود خطر من الحروق أو الإصابة بالحمى الناجمة عن إشعاع الهاتف.

وتقول فرنسا إن التصحيح البرمجي من آبل يجب أن يكون كافيًا، وأنها ستستأنف الاختبارات بمجرد وصوله. تُطلق آبل بشكل منتظم تحديثات برمجية لهواتف iPhone الخاصة بها، لذلك قد يظهر التحديث في القريب العاجل. وفي الوقت الحالي، تركز الشركة طاقتها بعيدًا عن iPhone 12 الذي يبلغ من العمر ثلاث سنوات إلى iPhone 15 الجديد.