ذات صلة

اخر الاخبار

سلسلة آيفون 16 جاهزة للإطلاق في سبتمبر

تستعد آبل لإطلاق سلسلة iPhone 16 في سبتمبر، وهو الموعد المعتاد لهذا الحدث منذ سنوات عديدة. ورغم عدم توقع أي تغيير في الجدول الزمني، فهناك تأكيد واضح على ذلك.

تسريب ألوان وصور بزاوية 360 لهاتف سامسونج M35

أمس، شارك المُسرّب الشهير إيفان بلاس (المعروف باسم @evleaks) صورًا بزاوية 360 درجة لثلاثة ألوان مختلفة لهاتف Galaxy M35، مما يمنحنا نظرة شاملة على تصميمه.

تيك توك تنافس يوتيوب وتختبر تحميل فيديو لمدة 60 دقيقة

تعمل تيك توك على تطوير خدماتها لتشبه يوتيوب من خلال اختبار تحميلات فيديو تصل مدتها إلى 60 دقيقة. تتوفر هذه الميزة حاليًا لمجموعة محدودة من المستخدمين في "أسواق مختارة".

آيفون 16 برو ماكس سيكون أكبر من سابقه

تسريبات صور حية لنموذج وهمي لـ iPhone 16 Pro Max، تعرض مقارنة مع iPhone 15 Pro Max الحقيقي. تؤكد الصور التسريبات الأولية وتظهر زر الإجراء الجديد المتوقع على الجانب.

فيفو تكشف عن نماذج جديدة في سلسلة هواتف Y200

أعلنت شركة فيفو عن ثلاث هواتف في سلسلة Y200 حتى الآن، وهي: Y200 الأساسي، وY200e مع ترقية المعالج عن الأساسي، وY200i بشاشة LCD وبطارية أكبر.

الاختيار بين أجهزة Apple وAndroid في سوق الساعات الذكية: هل يجب أن تكون مجبرًا؟

في عالم الساعات الذكية، أصبحت أنظمة Apple وAndroid تحكم اللعبة، مما يضع المستهلكين في مواجهة اختيار صعبة. فبمجرد شراءك لساعة ذكية، تجد نفسك مُقيّدًا داخل بيئة نظام هاتفك الذكي.

معظم الساعات الذكية تتطلب اتصالًا بالهاتف لإعدادها، وهو ما يُشير إليه قضية احتكار أبل في وزارة العدل الأمريكية. إذا اشتريت ساعة Apple Watch ووجدت أنها تلبي احتياجاتك تمامًا، فمن المرجح أنك ستظل مرتبطًا بأجهزة Apple في المستقبل.

مع تفوق Apple Watch في السوق، باتت البدائل ذات التوافق المتعدد تنقرض ببطء. في السابق، كانت هناك ساعات Wear OS متوافقة مع أنظمة iOS وAndroid، ولكن بعد إطلاق Wear OS 3، أصبحت الساعات المصنوعة من Samsung متوافقة فقط مع Android.

هذا الاتجاه يثير الاستياء بين المستهلكين الذين يرغبون في حرية اختيار أجهزتهم، خصوصًا أولئك الذين يفضلون ساعات دائرية مع iPhones. يبدو أن الشركات الكبرى تعزز استراتيجياتها البيئية، مما يُجبر المستخدمين على التبني الحصري لأجهزتها.

مع ظهور الخواتم الذكية مثل Samsung Galaxy Ring، يبدو أن هذا الاتجاه قد يزداد تعقيدًا، مما يثير مخاوف من فقدان المزيد من الحرية في اختيار الأجهزة.

في النهاية، فإن استخدام الساعات الذكية لتعزيز بيئات انظمة التشغيل يجعل من الصعب على المستهلكين الاستفادة من مجموعة متنوعة من الخيارات. هذا ما يؤكده تقرير وزارة العدل، وهو ما يضع المستهلكين في موقف صعب بين راحة الاستخدام وحرية الاختيار.