ذات صلة

اخر الاخبار

سلسلة آيفون 16 جاهزة للإطلاق في سبتمبر

تستعد آبل لإطلاق سلسلة iPhone 16 في سبتمبر، وهو الموعد المعتاد لهذا الحدث منذ سنوات عديدة. ورغم عدم توقع أي تغيير في الجدول الزمني، فهناك تأكيد واضح على ذلك.

تسريب ألوان وصور بزاوية 360 لهاتف سامسونج M35

أمس، شارك المُسرّب الشهير إيفان بلاس (المعروف باسم @evleaks) صورًا بزاوية 360 درجة لثلاثة ألوان مختلفة لهاتف Galaxy M35، مما يمنحنا نظرة شاملة على تصميمه.

تيك توك تنافس يوتيوب وتختبر تحميل فيديو لمدة 60 دقيقة

تعمل تيك توك على تطوير خدماتها لتشبه يوتيوب من خلال اختبار تحميلات فيديو تصل مدتها إلى 60 دقيقة. تتوفر هذه الميزة حاليًا لمجموعة محدودة من المستخدمين في "أسواق مختارة".

آيفون 16 برو ماكس سيكون أكبر من سابقه

تسريبات صور حية لنموذج وهمي لـ iPhone 16 Pro Max، تعرض مقارنة مع iPhone 15 Pro Max الحقيقي. تؤكد الصور التسريبات الأولية وتظهر زر الإجراء الجديد المتوقع على الجانب.

فيفو تكشف عن نماذج جديدة في سلسلة هواتف Y200

أعلنت شركة فيفو عن ثلاث هواتف في سلسلة Y200 حتى الآن، وهي: Y200 الأساسي، وY200e مع ترقية المعالج عن الأساسي، وY200i بشاشة LCD وبطارية أكبر.

X تمويل دعوى قضائية ضد مالكها السابق

زعمت كلوي هاب أن شركة بلوك، التي أسّسها جاك دورسي، المالك السابق لـ X المعروف سابقاً باسم “تويتر”، أقالتها ظلمًا بسبب تعبيرها عن آرائها الشخصية عبر حسابها على منصة X. وقد رفعت هاب دعوى قضائية مدعومة من قبل X ضد بلوك. في الدعوى، زعمت هاب أنها نُفيت بشكل غير مشروع بسبب نشرها مشاركتين على حسابها الساخر على X أثناء وقت فراغها الشخصي. إحدى المشاركات كانت تُشير إلى اللاجئين الفارين من غزة بعد الهجمات الفلسطينية على إسرائيل، بينما استخدمت في المشاركة الأخرى لغة عدائية وسبًا ضد مجتمعات ذوي الإعاقة والأشخاص المتحولين جنسيًا، مع الإشارة إلى استخدام “مرحاض جنسي محايد في المكتب”.

أكدت هاب مرارًا أنها عبرت عن آرائها بشكل ساخر ولم تشير إلى بلوك في أي من مشاركاتها على حسابها المجهول. وأشارت إلى أنها قامت بحذف المشاركة حول اللاجئين بعد أيام من نشرها، وحذفت المشاركة الأخرى في نفس اليوم بعد ملاحظتها لقيود في رؤية المشاركة من قبل X.

على الرغم من ذلك، أجرت بلوك نسخًا من المشاركات ولم تخبر هاب إذا كان هناك موظف آخر قد اشتكى منها. زعمت هاب أن بلوك قامت بفصلها بدون تسوية بسبب التعبير عن آرائها، وهو ما يتعارض مع سياسات الشركة التي تسمح بالتعبير الحر للموظفين.

إيلون ماسك قام بإعادة تغريد إعلان X عن دعمها لدعوى هاب، معبرًا عن دعمه لـ “حق الحرية في التعبير”. وقد تموّلت الشركة دعاوى قضائية سابقًا تحت هذا السياق، بما في ذلك دعوى جينا كارانو ضد لوكاسفيلم وديزني.

هاب تطالب المحكمة بإعادتها إلى وظيفتها في بلوك والحصول على تعويضات مادية وجزائية، بما في ذلك تعويضات الرواتب المفقودة منذ فصلها.