ذات صلة

اخر الاخبار

فيفو تطلق رسمياً إصدار جديد من هاتف Y200

أعلنت شركة فيفو اليوم عن توسيع سلسلة هواتف Y200 في الصين بإصدار جديد يحمل اسم Y200. هذا الإصدار الجديد يتميز بمعالج Snapdragon 6 Gen 1،

آيفون 16 برو ماكس سيأتي ببطارية عالية الكثافة

شاهدنا مؤخرًا صورًا مقارنة بين iPhone 15 Pro Max وiPhone 16 Pro Max القادم، التي تبرز الفروقات في الحجم بين الجهازين. الآن، المحلل Ming-Chi Kuo

يوتيوب ميوزيك يطرح تصميم التدرج اللوني على آيفون

في السابق، كان YouTube Music يعتمد على لون ثابت مستند إلى صورة الألبوم لخلفية "التشغيل الآن". الآن، يضيف التصميم الجديد تدرجًا لونيًا يتراوح بين الفاتح في الجزء العلوي والداكن في الجزء السفلي، مما يساعد على إبراز أزرار التشغيل/الإيقاف المؤقت، التالي/السابق، التبديل، التكرار، بالإضافة إلى شريط التمرير ومجموعة الأزرار.

آيفون 17 Slim سيكون أغلى من آيفون 17 برو ماكس

أعلنت آبل أنها ستقوم بإعادة تشكيل خط إنتاج آيفون العام القادم، متخلية عن نموذج Plus لصالح نموذج Slim. كنا نعتقد أن iPhone 17 Slim سيكون بديلاً لنموذج Plus، لكنه سيكون أنحف فقط.

قبل الإعلان الرسمي… فيديو فتح علبة بوكو F6 برو

على الرغم من أننا نعرف الكثير بالفعل عن تصميم ومواصفات الهاتفين، إلا أن تأكيد هذه المعلومات يأتي هذه المرة عبر فيديو فتح علبة هاتف Poco F6 Pro الذي ظهر على موقع Dailymotion.

أوبن إية آي: لدينا قدرة على اكتشاف الصور التي تم إنشاؤها بواسطة برمجياتنا

تطور الذكاء الاصطناعي باستمرار، جعل هناك صعوبة تحديد الصور التي ينتجها تلك التقنية أكثر تعقيدًا. تسعى مؤسسة OpenAI، الرائدة في هذا المجال، إلى تطوير حلول تكنولوجية تساعد على تحديد الصور المولّدة بواسطة أداة DALL-E 3 الخاصة بها. ورغم أن النتائج متباينة، إلا أن الشركة تزعم أنها قادرة على اكتشاف تلك الصور بدقة تصل إلى 98 في المئة.

مع ذلك، هناك بعض التحديات، حيث يجب أن تكون الصورة قد تم إنشاؤها بواسطة DALL-E ليتم اكتشافها بشكل دقيق. وبالإضافة إلى ذلك، يعاني النظام من صعوبة في التعامل مع الصور التي تم تعديلها بأي شكل من الأشكال. ورغم ذلك، فإن الشركة مستمرة في تطوير تلك التقنيات للتعامل مع التحديات المستقبلية.

على الرغم من أن فكرة استخدام التكنولوجيا في العمليات الانتخابية قد تبدو مثيرة للقلق، إلا أن OpenAI تتعامل مع هذا الأمر بشفافية، وتسعى لتحسين قدراتها وتقنياتها بشكل دائم. ومن خلال استثمارها في صندوق المرونة الاجتماعية بالتعاون مع مايكروسوفت، تهدف الشركة إلى توسيع التعليم والوعي حول الذكاء الاصطناعي، مما قد يساعد في تخفيف تأثير التدخلات الضارة في العمليات الانتخابية في المستقبل.